أخبار الجمعية

وطنية - وجه رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت الدكتور فيصل سنو رسالة بمناسبة ذكرى 141 على تأسيس الجمعية اشار فيها الى انه "في ذكرى غرة شعبان نستذكر بإكبار وتقدير الأجداد المؤسسين للمقاصد الإسلامية، والذين زرعوا حبة الخير لتصبح حديقة وارفة الظلال مدارس ومعاهد، ومساجد ومستشفى ومستوصفات صحية وأندية اجتماعية، على مساحة الوطن اللبناني كله" .

اضاف:" إنما إذ نذكرهم بالخير والشكر والعرفان نستضيء بتجربتهم الرائدة لمواصلة آداء الرسالة المقاصدية السامية في التربية الإسلامية والوطنية، وفي التعليم الحديث، وفي الرعاية الصحية المتقدمة وفي التنشئة الوطنية. كما نحرص على مواصلة مسيرة الخير لتبقى المقاصد شعلة مضيئة ومنارة ثقافة ومعرفة، وموئلا للمواطنة الصالحة" .

تابع:" لقد واجه الأجداد المؤسسون صعوبات التأسيس ونحن نواجه بالعزيمة ذاتها تحديات التيئيس. ولكن كما نجحوا، سوف ننجح بإذن الله . لتقدم المقاصد الى الأجيال المقبلة أشد ثباتا واكثر اشعاعا.

اشار انه عهد علينا التزمنا به امام الله والأسرة المقاصدية والناس جميعا. فالمقاصد امانة في اعناقنا جميعا مسلمين، ولبنانيين . هكذا بدأت منذ ايامها الأولى، وهكذا تستمر حتى يقضي الله امرا كان مفعولا".

وختم:" رحم الله الأجداد المؤسسين جميعا واحسن مثواهم ، وهدانا الى صراطه المستقيم لنبقى في مستوى مواصلة آداء الرسالة .

منقول عن : http://nna-leb.gov.lb/search-news?lang=ar&keyword=%C7%E1%E3%DE%C7%D5%CF