أخبار الجمعية

وطنية - زار القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان الوزير المفوض وليد البخاري مستشفى المقاصد، بحضور ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة إيمان الشنقيطي ورئيس جمعية المقاصد الدكتور فيصل سنو الذي اطلع البخاري والحضور على ختام الأعمال التي يقوم بها المستشفى في تأهيل مركز العناية الفائقة والعناية الصدرية والأمراض المعدية بهبة من المملكة والذي سيصبح عند افتتاحه خلال اشهر قليلة "مركز الرياض الطبي للعناية الفائقة" تكريما وتقديرا للمملكة ولقيادتها وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وجال البخاري والحضور في المركز الذي يضم غرفا جهزت بأحدث المواصفات التقنية وبأفضل الأجهزة المتطورة في العالم من أجل تقديم خدمة افضل للمرضى اللبنانيين، وأبدى تقديره لما تحقق من تأهيل ليكون "انطلاقة لتعاون دائم ومثمر مع جمعية المقاصد ومستشفاها للارتقاء به الى مصاف المراكز الطبية الدولية بما يخدم مصلحة أهل العاصمة ولبنان"، مثنيا على "الجهود المبذولة لإنجاز هذا المركز المميز الذي يخدم المرضى في بيروت والمناطق".

سنو
من جهته، شكر سنو المملكة "قيادة وحكومة وشعبا على الدعم المتواصل لجمعية المقاصد التي تقدم خدمات جلى للمسلمين في لبنان ولكل اللبنانيين، تربويا وتعليميا واجتماعيا وصحياط، آملا أن "يبقى هذا التعاون قائما ما دامت خدمة الإنسان هي الهدف الاسمى للمملكة وللمقاصد التي تكن كل محبة واحترام لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين ولشعب المملكة المعطاء الذي لا يألو جهدا في تقديم الدعم والتأييد للبنان وللبنانيين جميعا".
منقول عن: http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/375317/