أخبار الجمعية

افتتح "المؤتمر المقاصدي الطبي الثالث عشر" أعماله، باحتفال أقيم في فندق "فينيسيا" - بيروت، في حضور الرئيس الفخري لجمعية المقاصد الرئيس تمام سلام، النائب فؤاد مخزومي ممثلا بالدكتور دريد عويدات، رئيس الجمعية الدكتور فيصل سنو ممثلا بنائبه منيح رمضان ورئيس شرف الجمعية أمين الداعوق، وحشد من الشخصيات السياسية والطبية والعلمية والنقابية وأعضاء مجلس أمناء المقاصد وأساتذة وباحثين من الدول العربية وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية والكادر الطبي في لبنان.

رجب
استهل الاحتفال بكلمة لرئيسة المؤتمر الدكتورة مريم رجب، فقالت: "نقف أمامكم في مؤتمرنا العلمي الثالث عشر مؤكدين للجميع، اننا على الرغم من كل الصعاب، نتحلى بالصبر والقوة والعزيمة وسنبقى بإذن الله الشعلة المضيئة في لبنان والوطن العربي".

واكدت ان "الوطن لا يقوم إلا ببناء المؤسسات التربوية والصحية والثقافية، وان الأبحاث العلمية هي ركيزة تطور المجتمعات". ولفتت الى ان "مؤتمرنا هذا يستمر لمدة ثلاثة أيام، يشارك فيه أساتذة متخصصون يتحاورون في كل المستجدات العلمية المتطورة، ويتناول مواضيع عدة في طب الأطفال وحديثي الولادة، حيث ستستعرض كل أمراض الأطفال وفي كل المجالات. كذلك سيتناول أمراض الطب الداخلي عند الراشدين في القلب والغدد والأمراض الجرثومية، كما في أمراض جراحة الأنف والأذن والحنجرة والسمنة وأمراض الجراحة النسائية وطرق التلقيح الحديث. وسيكون لمواضيع الإدارة والجودة والتمريض الحيز الكبير لما لهذا الموضوع من أهمية قصوى على سلامة المرضى".

هارون
ورأى نقيب المستشفيات الخاصة في لبنان سليمان هارون في كلمته، انه "لا بد من القيام بإصلاحات جذرية تكون أولوياتها: توحيد آليات عمل وتعريفات الصناديق الضامنة. وضع خريطة صحية تحدد الاحتياجات وتحد من الانفلاش في المؤسسات الاستشفائية والمراكز الصحية، من مختبرات ومراكز أشعة، بحيث لا يرخص لأي منشأة جديدة قبل تقديم دراسة جدوى وتشجيع المستشفيات على التخصصية بهدف خلق مراكز متفوقة الجودة. تفعيل المجلس الأعلى للصحة الذي ينص عليه قانون إنشاء وزارة الصحة والذي يضم ممثلين عن النقابات الصحية واكاديميين وعن الجهات الضامنة والمجتمع المدني وإيجاد هيكلية إدارية له وتوسيع صلاحياته، بحيث يعمل كهيئة ناظمة للقطاع الصحي شبيهة بالـ Haute Autorité de Santé الفرنسية. اعداد دراسة عن الحاجة الى الموارد البشرية والتعاون بين الجامعات والنقابات لتأمين وتأهيل هذه الموارد. تعزيز الممارسات القائمة على الأدلة Evidence Based Med ووضع معايير لدواعي استعمال الخدمات الصحية بالتعاون مع كل الشركاء في نظام الرعاية الصحية، وتوحيد المبادىء التوجيهية السريرية Clinical Guidelines وتحسين المساءلة والإبلاغ والتوثيق ووضع دراسات اكتوارية وإعداد دراسة واقعية عن تكلفة الخدمات الطبية. بناء نظام معلوماتي لجمع المعلومات يساعد على تحديد الأولويات في القطاع الصحي ووضع لغة معلوماتية موحدة بين المستشفيات والجهات المعنية بالشأن الصحي والجهات الضامنة. التعاون بين قطاعات الدولة المعنية والنقابات الصحية في تشجيع السياحة العلاجية وإيجاد الأطر القانونية والعملانية والمادية لجعل لبنان مقصدا للعلاج".

حسونه
والقى كلمة رئيس الجمعية مستشاره الدكتور ربيع حسونه، فقال: "يأتي انعقاد المؤتمر من ضمن الرؤية ورسالة المقاصد الطبية والتعليمية والإلتزام المستمر بنوعية الخدمات المقدمة، وإن الصحة والاستشفاء ليست ولا يجب أن تكون منة من أحد ويجب أن تكون في متناول الجميع دون تفرقة، حيث أن صحة المواطن هي من أهم أسس سلامة المجتمع وتطوره. من هنا فإن الإدارة الجديدة لجمعية المقاصد حريصة على أن تستمر المستشفى في أداء رسالتها، بل وتطويرها، وهذا ما تشهده الأن".

اضاف: "إننا نقدر عاليا الشراكة التي تقوم بها المستشفى من ضمن المنظومة الصحية في لبنان ونعتبرها أساسا للوصول إلى نظام صحي متكامل ينعم به المواطن، ولعل قيام هذا المؤتمر بالمشاركة مع كل المنظمات الصحية العالمية والوطنية ومشاركة حثيثة من محاضرين من لبنان وخارجه، لهو أكبر دليل على هذه الشراكة، ضمن تبادل الخبرات وكل ما هو جديد في علم الطب وبرنامج التعليم المستمر الذي هو أساس في التأكيد على جودة الخدمة الصحية وخدمة المواطن".

وتابع: "لا بد لي إلا أن نشكر جهود دولة الرئيس المكلف سعد الحريري التي ساهمت في رفع سقف المالي للمستشفى، مع وزارة الصحة التي سوف نعمل جاهدين برفعها مجددا لكي تتناسب مع احتياجات المنطقة، كما أن المستشفى في طور تحديث الكثير من الأقسام وضمنها قسم العناية الفائقة المركزة التي قدمت بهبة كريمة من المملكة العربية السعودية والتي سوف يتم استلامها في أوائل تشرين الثاني والتي تتوافر فيها أحدث التقنيات العالمية".

بعد ذلك، تم افتتاح معرض للمعدات والتجهيزات الطبية والأدوية الحديثة، وجال الحضور في أرجائه. وتستمر أعمال المؤتمر ثلاثة أيام.

منقول عن: http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/372053/13