أخبار الجمعية

أقامت جمعيّة المقاصد الخيريّة الإسلاميّة في بيروت إفطارها السنوي في 24 أيار في فندق هيلتون الحبتور بحضور الرئيس الفخري للجمعيّة الرئيس تمام سلام، وحشد كبير من الشخصيات الرسمية والمتبرعين، وأصدقاء وأسرة المقاصد.
تخلل الإفطار كلمة للرئيس الجديد المنتخب للجمعيّة الدكتور فيصل سنو، الذي أكد "أن المدماك الأول في بناء الأمم هو العلم الذي به ترتقي المجتمعات وتصان الحضارات وتتعزز الثقافات". وأمل من المجتمع "ألا يبخس المقاصد حقها ويساهم في تطويرها"، واعدًا بـ"المحافظة على إرث المقاصد وتطويره وتنميته من خلال تقديم خطط شاملة مع برامج لتغطية كل نشاطات الجمعيّة، وذلك خلال مئة يوم من نهاية شهر رمضان المبارك".
ووعد سنو بـ"إنشاء، في المدى المتوسط، صندوقًا لا يمس بالمباشر أو غير المباشر، وذلك لتأمين دخل من ريعه للجمعيّة يعوض عن أملاك المقاصد التي فقدت وفقد دخلها".
وكانت المناسبة فرصة للمجتمع المقاصدي للتأكيد على الجهود التي بذلها الرئيس السابق للجمعيّة المهندس أمين الداعوق خلال ولايته.
كما وأعلن الدكتور سنو عن قرار مجلس أمناء جمعيّة المقاصد منح لقب رئيس شرف للأستاذ الداعوق، للتأكيد على أهمية الدور الذي لعبه في تطوير وتحديث وإستمرارية الجمعيّة خلال 36 عامًا منها 18 عامًا على رأس الجمعية و18 عامًا في مجلس الأمناء.
من ناحيته، شكر الأستاذ الداعوق في كلمته المقاصديين على دعمهم ومساعدته واحترامه، وقال: "ما أنجزناه سويًا كان له الأثر الطيب الذي نحصده اليوم، وللمقاصد مقام عال في كل ميادينها، وما هذا إلا مقامكم، مقام أسرة مقاصدية حيوية كريمة صامدة صامتة معطاءة مؤهلة ابنة الجمعية وأم الصبي في كل الميادين".