أخبار الجمعية

وطنية - خرج مستشفى المقاصد 17 طبيبا وطبيبة في احتفال أقامه في كلية التمريض برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني ممثلا بنقيب الأطباء البروفسور ريمون الصايغ تم فيه تسليم شهادات الاختصاص الطبي في دائرة التوليد والجراحة العامة والنسائية والعظمية والمسالك البولية وطب الأطفال والطب الداخلي.

استهل الحفل بدخول الأطباء الخريجين والهيئة التعليمية ثم بالنشيد الوطني، ثم تحدث المدير الطبي في مستشفى المقاصد الدكتور أنس مغربل الذي اقترح "إنشاء مجلس وطني للتدريب يعنى بإرساء المعايير واستراتيجيات التعليم والتدريب الطبي ما بعد التخرج على أن يضم كل الجهات المعنية".

زين الدين
وتحدث الدكتور صلاح زين الدين باسم الجامعة الأميركية فطالب باستحداث برامج تجمع الفروع المترابطة من كل دائرة للتكامل في ما بينها، ما يعوض عن الخلل الناتج عن التخصص الضيق والانعزال، وتجمع هذه البرامج أشخاصا ذوي مهارات وعادات وطاقات مبدعة مكملة لبعضها البعض".

مشعل
أما الدكتورة نجلاء مشعل التي تحدثت باسم جامعة بيروت العربية فاعتبرت ان "المنظومة الصحية في أي مجتمع تقوم على مجهودات مشتركة بين خدمات المؤسسات الحكومية من ناحية وبين القائمين على تقديم هذه الخدمات وعلى رأسهم الأطباء من ناحية أخرى".

الداعوق
ثم تحدث رئيس جمعية المقاصد أمين الداعوق فقال: "منذ اقل من سنة، تحقق افتتاح مستشفى الشيخ خليفة بن زايد في شبعا ومنطقة العرقوب. بعد انتظار دام 8 سنوات منذ الانتهاء من بنائه وتجهيزه كاملا بتبرع ضخم من مؤسسة خليفة بن زايد الإنسانية، لكن كانت العثرات توضع في وجه افتتاحه، عثرات محض سياسية وبيروقراطية وربما لأسباب أخرى في نفس يعقوب؟ لكن بتصميم وإصرار من سعادة السفير حمد الشامسي وبإرادة صلبة ومتفهمة من وزير الصحة السابق وائل ابو فاعور تم التخطي لكثير من العقبات وتم الافتتاح الأولي للمستشفى في أيلول 2016، وقد منحتنا مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الشرف بتكليفها مستشفى المقاصد إدارة مستشفى خليفة بن زايد في شبعا وهذه ثقة عالية نعتز بها. واليوم يتابع دولة الرئيس الوزير غسان الحاصباني بجدية كبيرة استكمال كل المتطلبات لاتمام عقود وزارة الصحة وجميع المؤسسات الحكومية والضمان الاجتماعي مع المستشفى للبدء الفعلي في العمل فيه. نعلم الكثير عن قدرة دولته على حل العقد وحل المشكلات فالأمر النهائي بيده والعمل الجاد في هذا المستشفى الحيوي ينتظر اشارة القبول منه وصدور الحث على انهاء الشكليات الادارية المعلومة.

وطالب الداعوق "بانصاف الجسم التمريضي حيث نخسر سنويا في لبنان اكثر من ثلث افراد الجسم الطبي في المستشفيات للبلاد العربية حيث الرواتب افضل. ان إنصاف الجسم التمريضي يأتي بإعادة النظر بعقود الاستشفاء وحصة المستشفى من الفاتورة. ان الجسم التمريضي هو الجسم الأهم في عملية الاستشفاء في المستشفيات والمحافظة عليه هو واجب قد يكون قومي".

وختم بالقول: "بدون هيبة الدولة تبقى المحافظة على سلامة المستشفيات والأطباء والممرضين والإداريين فيها من أصعب الأمور، نحن نطالب دولة الرئيس وزير الصحة رفع صوتنا الى وزارة الداخلية ووزارة الدفاع وقيادة الجيش لتأمين حماية المستشفيات الخاصة".

صايغ
وألقى ممثل وزير الصحة العامة نقيب الأطباء البروفسور صايغ كلمة فقال: "بات الطب اليوم من اهم المرافق الحيوية التي تشغل الناس في وقت كان الطب منذ زمن ايبوقراط يعنى بصحة الإنسان وبكرامته لكن في ظل تقدم التكنولوجيا وحداثتها اصبح الطب يواجه ذيول ومآثر فورة استعمال التكنولوجيا الحديثة في عالم الطب الأمر الذي يجعلنا نتمسك اكثر فاكثر بضرورة وضع سياسة صحية شاملة. وبات ذلك يستدعي منا وقفة تأمل كي نخرج ببرنامج صحي متكامل بإشراف وزارة الصحة حيث ينضوي القطاع الخاص والقطاع العام والأطباء وجميع العاملين في القطاع الصحي تحت عقد اجتماعي طبي موحد هدفه المواطن المريض أولا وجميع العاملين في القطاع الصحي ثانيا".

وختم بالقول: "ان نقابة الأطباء ساهرة على مصالح الأطباء متخطية الإمكانيات المحددة لها كي تمنح الطبيب جزءا من الأمان واعلموا ان مهمتكم في المجتمع ان تكونوا حكماء في الطب كما في المجتمع والسياسة".

الهنداوي
وشكر الدكتور انس الهنداوي باسم الأطباء المتخرجين الهيئة التعليمة والمقاصد على رعايتها واهتمامها بهم.

ثم وزعت الشهادات والدروع التقديرية والجوائز على الأطباء المتخرجين.

وفاز في جائزة المرحوم عزت جعفر للبحث العلمي الدكتورة مريم عنقة، وفي جائزة المقاصد للبحث العلمي الأول الدكتور محمد سلامة والثانية الدكتورة ريان عيتاني، ونالت الدكتورة ميرنا الخنسا جائزة المقاصد لأفضل طبيب مقيم، وفاز في جائزة الدكتور عزيز قليلات للبحث العلمي الدكتورة ميرنا الخنسا.

http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/292555/17