أخبار الجمعية

وطنية - زار السفير الفرنسي في لبنان ايمانويل بون، "كلية خديجة الكبرى" التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت، مهنئا المقاصد، لمناسبة حصول الكلية على الاعتماد الفرنسيي Label FrancEducation.  
وكان في استقبال السفير بون، رئيس المقاصد أمين الداعوق ونائب الرئيس فيصل سنو والوزير السابق محمد المشنوق ومدير عام العمليات الآنسة عدلا شاتيلا ومديرة المدرسة ميرفت علي حسن بدر.
وقدم طلاب الكلية تحية الى السفير الفرنسي على "طريقتهم العفوية تعبر عن محبة المقاصد لفرنسا". ثم جال والحضور على صفوف الكلية واستمع الى الطلاب وحاورهم باللغة الفرنسية رغم معرفته وتحدثه باللغة العربية، واستمع من التربويين إلى شرح مفصل للأساليب والطرق المتطورة في تقديم المواد التعليمية للطلاب، مطلعا على المناهج التربوية والبرامج التعليمية التي تعتمدها المقاصد في مدارسها.
ثم أقيم بعد ذلك حفل في مسرح المدرسة على شرف السفير الفرنسي الذي تحدث فيه باللغة العربية، مؤكدا على "أهمية تعزيز العلاقات المميزة بين لبنان وفرنسا والتعاون والتواصل الثقافي بين البلدين". ونوه "بالقيم الوطنية والدينية التي تمتاز بها المقاصد". وأشاد "بالمستوى التعليمي المميز في المقاصد باللغة الفرنسية بالإضافة إلى اللغات الأخرى".
بدورها مديرة المدرسة ميرفت على حسن شكرته على زيارته "وكل ما تقوم به السفارة من دعم لكلية خديجة الكبرى، وهي كبرى كليات المقاصد الفرنكوفونية".
وقبيل مغادرته دون في السجل الذهبي للكلية كلمة، ثم تسلم من الداعوق شعار المقاصد ودرعا تقديريا له عربون محبة وتقدير من المقاصد لفرنسا .

http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/276913/