أخبار الجمعية

وطنية - أقامت جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في بيروت لقاء تربويا موسعا جرى خلاله تكريم المعلمين المجازين في مهارات التعليم في القرن الواحد والعشرين، في كلية خالد بن الوليد -الحرج، وتسلموا المكرمين شهادات من رئيس جمعية المقاصد امين الداعوق والمدير العام للعلميات في الجمعية عدلا شاتيلا، في حضور اعضاء مجلس امناء المقاصد ومدراء المدارس والهيئة التعليمية والتربوية في الجمعية.

بداية، تحدثت مديرة كلية خالد بن الوليد غنى البدوي عن أنشطة المدرسين وفق مهارات القرن الواحد والعشرين التي تشمل جميع المراحل التعليمية الثانوية والابتدائية والروضات، تلاها شاتيلا مشددة "على ان المقاصد ركن من اركان المجتمع اللبناني وتسهم في بناء انسان مميز على اسس العلم والتربية والاعتدال التي تقوم بها منذ نشأتها لتحقيق رسالتها التربوية والتعليمية من خلال الادارة الحديثة المتجددة".

الداعوق
ثم تحدث رئيس جمعية المقاصد امين الداعوق عن الدور الذي تقوم به المقاصد في مهارات التعليم في القرن الواحد والعشرين، واعرب "عن فخر واعتزاز المقاصد انها استطاعت ان تحقق ذلك وهي تقوم بالمزيد من العمل الفريد من نوعه في لبنان على اسس التطور والابداع لتأدية الرسالة المقاصدية بكل اخلاص وعزيمة لتمكن المعلم من مهارات التدريس الأساسية التي تؤهله لتوفير مناخ جيد يؤدي إلى تحقيق أفضل عائد تعليمي تربوي"، مشددا "على ان المعلم اليوم مطالب بتنمية مهاراته التدريسية بجودة وكفاءة أكثر من ذي قبل".

وختاما تحدث فؤاد منيمنة باسم المكرمين وشكر للمقاصد رعايتها واهتمامها بالمعلم وتكريمه.

http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/263367